‫شركة Gemalto تستعرض حل تقديم معلومات SIM عن بعد القابل للتشغيل البيني المتكامل لاستخدامات الأجهزة المتبادلة

أمستردام، 24 فبراير 2017 – أعلنت شركة Gemalto، الرائدة على مستوى العالم في مجال الأمن الرقمي (والمسجلة في بورصة يورونيكست تحت الرقم NL0000400653 GTO)، أن حلها (ODC) On-Demand Connectivity قد أكمل اختبارات GSMA الصارمة التي تثبت قدرته على دعم التقديم عن بعد لبيانات مجموعة عريضة من موردي eSIM (بطاقات SIM المدمجة)، ومشغلي شبكات الهواتف الجوالة، ومنصات إدارة الاشتراكات في الاستخدامات المتبادلة بين الأجهزة. واختبارات التشغيل البيني المجربة والمستقلة هذه مناسبة للقطاع وتعكس مكانة Gemalto الرائدة في عالم تقديم البيانات عن بعد باستخدام بطاقات SIM. وهي لذلك توفر للشركات طمأنة إضافية بشأن قدرة شركة Gemalto على تسهيل دعم العديد من تقنيات eSIM والتبديل السلس بين مقدمي الشبكات للحفاظ على أفضل تغطية ممكنة بين الأجهزة.

وفي ضوء أن 75% من الاتصالات العالمية بين الأجهزة يخدمها الآن مشغلو الهواتف الجوالة1، فإن إمكانية التشغيل البيني بين مختلف الموردين أصبحت أولوية عبر القطاع لتسهيل الإقرار السريع لتقنية eSIM. واستجابة لذلك، دشن اتحاد GSMA سلسلة من التجارب التي شملت أصحاب مصلحة رواد لاختبار وعرض إمكانية التنقل والامتثال في سوق تقديم معلومات SIM عن بعد.

وفي معرض تعليقه على هذه المناسبة، قال Arnaud Danree، المدير التنفيذي لبطاقات SIM المضمنة المخصصة لاتصالات الأجهزة المتبادلة في اتحاد GSMA، “إن هذه السلسلة من التجارب العملية أثبتت إمكانية التشغيل البيني بين مختلف المنصات ومقدمي الأجهزة وأثبتت مرونة بطاقات GSMA المضمنة وتوافقها مع مواصفات الاتصالات البينية بين الأجهزة لدعم استخدامات الأجهزة البينية في قطاع إنترنت الأشياء”. وأضاف “هذه خطوة هامة حيث إنها تطمئن العملاء الذين يستثمرون في حلول إنترنت الأشياء إلى أن تلك الحلول ستكون فعالية لعدة سنوات طوال استخدامها”.

لقد شهدت مشاركة Gemalto منذ زمن بعيد في برنامج GSMA نجاح منصتها On-Demand Subscription Management في إتمام اختبارات إمكانية التشغيل البيني لبطاقات SIM المضمنة في الاتصالات بين الأجهزة. وقد شمل هذا اختبار القدرة على تنزيل ملفات مشغلي الهواتف الجوالة على بطاقات eSIM لمختلف الموردين، وقدرة منصات إدارة الاشتراكات الخاصة بشركة Gemalto على معالجة تغيير إدارة الاشتراك – التوجيه الآمن (SM-SR). تعمل هذه الإمكانات في أرض الواقع على تمكين المؤسسات من نقل مجمل أجهزة الاتصالات ما بين الأجهزة بين مقدمي الشبكات، بغض النظر عن تقنية eSIM المطبقة ودون الحاجة إلى تغييرات مادية.

وفي ذات الصدد، قال David Buhan، نائب الرئيس الأول لخدمات الهواتف الجوالة وإنترنت الأشياء لدى شركة Gemalto، “في ظل تطور اتصالات ما بين الأجهزة وإنترنت الأشياء، فإن إمكانية التشغيل البيني والتمسك بالمعايير المشتركة أصبحت العامل الرئيسي للإسراع من تبني هذه التقنيات على مستوى العالم”. وأضاف “انخرطت Gemalto منذ البداية بشكل وثيق وفعال في وضع مواصفات GSMA لبطاقات eSIM ونظم لتقديم البيانات عن بعد، وهذه الاختبارات الحديثة تظهر قوة التزامنا المشترك وعمقه.”

المصدر:

  1. استعلامات Intelligence

نبذة عن Gemalto

 شركة Gemalto (المدرجة في بورصة يورونيكست تحت الرمز NL0000400653 GTO) هي الشركة الرائدة عالمياً في مجال الأمن الرقمي بعائدات سنوية بلغت 3.1 مليار يورو لعام 2015 وعملاء في أكثر من 180 بلداً. نحن نحقق الثقة في عالم متزايد الترابط.

تمكّن تقنياتنا وخدماتنا الشركات والحكومات من التحقق من الهويات وحماية البيانات كي تبقى آمنة وتمكّن من الخدمات في الأجهزة الشخصية، والأجسام المرتبطة، والسحاب وما بينها.

تقع حلول Gemalto في القلب من الحياة العصرية، من عمليات الدفع إلى أمن المؤسسات وإنترنت الأشياء. فنحن نتحقق من هوية الأشخاص، والمعاملات والأجسام، والبيانات المشفرة ونخلق قيمة للبرمجيات – بحيث نمكّن عملاءنا من تقديم خدمات رقمية آمنة لمليارات الأفراد والأشياء.

لدينا أكثر من 14,000 موظف يعملون انطلاقاً من 118 مكتباً، و45 مركزاً للتخصيص والبيانات، و27 مركز أبحاث وبرمجيات في 49 دولة.

للمزيد من المعلومات، قم بزيارة www.gemalto.com أو تابعنا على تويتر عبر @gemalto.

مسؤولو الاتصالات الإعلامية في Gemalto:

شينتارو سوزوكي
آسيا باسيفيك
8226 6317 65+
shintaro.suzuki@gemalto.com
كريستيل تيراس
الشرق الأوسط وأفريقيا
89 57 01 55 1 33+
kristel.teyras@gemalto.com
فيليب بينيتيز
أمريكا الشمالية
3869 257 512 1+
philippe.benitez@gemalto.com
فيفيان ليانج
大中华地区 (الصين الكبرى)
1059373046 86+
vivian.liang@gemalto.com

لا يُعتبر نص هذا الإصدار الصحفي المُترجم صيغة رسمية بأي حال من الأحوال. النسخة الموثوقة الوحيدة هي الصادرة بلغتها الأصلية وهي الإنجليزية، وهي التي يُحتكم إليها في حال وجود اختلاف مع الترجمة.